الأحد الخامس من الصوم الكبير أحد المخلع ( أحد المفلوج ) حصريا للشماس ملاك حمايه جرجس - منتدى ام السمائيين و الارضيين
الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


منتدى ام السمائيين والارضيين


   
العودة   منتدى ام السمائيين و الارضيين > منتدى الاصوام المقدسه > قسم خــــــزين السنه صوم 2017 الصوم الكبير
 
قسم خــــــزين السنه صوم 2017 الصوم الكبير خاص وحصرى بمنتدانا

موضوع مغلق
   
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 04-11-2013, 05:23 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية ملاك حمايه جرجس
 

 

 
154 الأحد الخامس من الصوم الكبير أحد المخلع ( أحد المفلوج ) حصريا للشماس ملاك حمايه جرجس





يسر
منتدى أم السمائيين والأرضيين
أن يقدم لكم
الأحد الخامس من الصوم الكبير
( حد المخلع ) " المفلوج "
( يو 5 : 1 – 18 )

الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع

الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع

الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع

بقلم الشماس / ملاك حمايه جرجس
* تلاحظ لنا فى الآحاد الماضيه من الصوم – وهذا الأحد ( المخلع ) شيئا مشتركا أساسيا وهــو أن المسيح له المجد هو الله ، وتلاحظ أيضــا أن القديس يوحنا عندما تحث عن الســامريه وبئر الماء والمخلع ( المفلوج ) وبركة المياه ، أيضا تحدث فى أحد المولود أعمى وبركة سلوام . اذا ماء – وماء وماء .

+ ونحن نعلم أنه من خلال ماء المعموديه نجـتد طــريق الخلاص والولاده الجديده ، وفى هذه الآحاد الثلاث يضعنا الانجيلى مار يوحنا أمام المخلص الهنا خالقــا ، وكيف كان المولود أعمى اصبح له اعين يبصر بهــا بعدأن كان بدون أعين وهنــا نحن أمام عملية خلق أعين له وليس أحد من البشــر يقدر على القيــام بعملية الخلق لأنهـــا من صفات الله وحده وليس غيره .

" و كان هناك انسان به مرض منذ ثمان و ثلاثين سنة. هذا راه يسوع مضطجعا و علم ان له زمانا كثيرا فقال له اتريد ان تبرا. اجابه المريض : يا سيد ليس لي انسان يلقيني في البركة متى تحرك الماء بل بينما انا ات ينزل قدامي اخر. قال له يسوع قم احمل سريرك و امش."
( يو 5 : 5 – 8 )

+ وهنا ندرك أن السيد المسيح له المجد نظــر الى المفلوج بنظرة العطف والحنـــان فكانت نظرته حانيه وليست نظرة عاديه كما ينظر الناس ، بل كما هـــو مكتوب " الانسان ينظر الى العين ، أما الرب فينظر الى القلب ".

الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع
+ فنظرة الرب لنا تحتوى على كل المشاعر الأبوية الحــانية ، تلك النظرة التى جعلته يتحنن على المرأة التى أمسكت فى ذات الفعـــل ، وأيضــا هى التى جعلته يتحنن على ذكا رئيس العشــارين ، وتك النظرة هى التى جعلته يصفــح عن بطرس الرسول بعد أن أنكره ثلاثة مرات وندم على ما فعله ، أيضـــا هذه هى النظرة التى جعلته يصفح عن يونان النبى فى القديم عندما صلى للرب فى بطن الحوت لكى يغفر له الله عدم طاعته بعد أن ندم وتاب ، فالسيد المسيــح هو هو أمس واليوم وغدا والى الأبد ، لذلك هـــو يفرح لتوبة الخاطى فيصفح عنه معطيا اياه حيــاة من جديد .
لقد جاء الينا السيد المسيح لكى يخلصنــا من خطايانا التى حملناهــا من أبوينا آدام وحــواء وصالحنــا مع السمائيين ومنح لنا حيـــاة أبدية لكل من يؤمن باسمه ويحيـــا فى النور ،

+ وفى هذه المعجزة ( شفــاء مفـــلوج بركـــة بيت حسـدا )
صورة حيه لعمـــل المسيـــح داخــل كنيسته ، فهـــو الطبيــب الحقيقى الذى لأنفسنا وأجسادنا وهو الذى يدبر لنا حياتنا ويتعهدنا بخلاصه نحن أولاده المعمدين والمقدسين بحلول روحه القدوس علينــا التى نلناها منه فى المعموديه ( من آمن واعتمد خلص ) ، كما انه هـــو الغــافـر لخطايانا ومانحــا الشفـــاء لنــا ، فهــو الطبيب الكـــامـل وهذا ما لمسناه فى هذه المعجــزة ( شفاء مفلوج بركة بيت حسدا ) وأنه يكن لنـــا فى قلبه كل الحب والحنــــان .

+ لقد شفا الرب مفلوج بيت حسدا أولا ( قم احمل سريرك وأمشى )، وبعد ذلك عندما وجده يسوع في الهيكل قال له ها أنت قد برئت فلا تخطئ أيضا لئلا يكون لك اشر. لقد تحنن الرب يسوع المسيح لأن له ( 38 ) ثمانيه وثلاثون عامــا فى المرض وليس له أحد أن يسنده أى يحمله الـى المـــاء لكى يشفى فكان المسيح رجائه لأنه رجـــاء من ليس له رجـــاء ومعين من ليس له معيــن كما رأيناه سعى وراء الرافدين مثل سعيه لخلاص المرأة السامريه وأهل مدينتها حتى انه سافر على قدميه أكثر من ستة ساعات متواصله حتى تعب من أجل خلاصهم .
ونرى السيد المسيح يسعى أيضــا أن يذهب الى المقعدين ( المفلوج ) ويعلن ذاته حتى لغير المؤمنين مثل ( المولود أعمى ) انه الخـادم الحقيقى .

+ وفى هذه المعجزة ( شفاء مفلوج بيت حسدا ) يعلمنا مخلصنـــا الصــالح أن لا نيأس مهما طال صبرنا فهو يعلم جيدا ما نترجاه منه حتى دون أن نطلب منه ، فبعد ( 38 ) ثمانية وثلاثون عاما قضاهــا المفلوج فى انتظــار الشفــاء

حتى جاء اليــه السيد المسيح متحننا عليه وشفاه .
فلابد أن يكون أملنا واتكالنا على الرب متجدد فى صبـــاح كل يوم منتظرين معونته .

+ لقد كان مفلوج بيت حسدا يرغب فى شفائه فقط ، ولكن لصبــره وقوة تحمله هذا المرض طوال هذه السنين بدون تظمــر تحنن عليه المخلص بالشفاء بل وغفر له خطاياه لذلك قال له يسوع عندما رآه فى الهيكـــل " ها أنت قد برئت فلا تخطىء أيضـــا ، لئلا يكون لك أشر "

( يو 5 : 14 )

+ والخلاصــة أن الله يهمه راحتنــا وخلاصنــــا وشفائنـــا وأبديتنـــا ، لذلك يجب علينا أن نحترس بعد أن ذقنــــا النعمــــة وأصبحنــا بالمعمودية أبناء الله بالتبنى أن لا نخطىء أيضـــا ونتهـــاون فى أمر خلاصنـــا ونهمـــل خلاصـا ثمينا هذا مقداره

{ لذلك يقــول استيقظ أيهــــا النائــم وقـــم من الأموات فيضىء لك المسيـــــــــح . فانظروا كيف تسلكون بالتدقيق لا كجهــلاء بل كحكمــــاء . مفتقدين الوقت لأن الأيام شريرة . – أف 5 : 14 – 16 }

+ نعم ياسيد أريد أن أشفى ، ان كنت غير قادر على المجىء اليك فأنت المحبة تأتى الىّوتعلن لى محبتك .
وان كنت عاجز عن فعل الصلاح فأنت تأتى وتحررنى .
وان كنت جاهـــل وغيــر مراع لخلاصى فأنت يارب كلى المحبــــــــــة والحكمــــــــة اجذبنى اليك بنعمـــة معرفتك والايمـــــان بابوتك ورحمتك وحنانك لكى أنال الغفــــران .

الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع

الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع
صلوا من أجل الخدمة فى
منتدى أم السمائيين والأرضيين
ومن أجل ضعفى أنا الخاطى
الشماس / ملاك حمايه جرجس

الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع


الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع

الأحد الخامس الصوم الكبير المخلع






hgHp] hgohls lk hgw,l hg;fdv Hp] hglogu ( hgltg,[ ) pwvdh ggalhs lgh; plhdi







التوقيع

آخر تعديل ملاك حمايه جرجس يوم 04-10-2016 في 05:49 PM.
موضوع مغلق


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd دعم من شركة توماس فور هوست للاستضافة والتصميم
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ام السمائيين و الارضيين
  دعم من شركة توماس فور هوست    http://www.thomas4host.com دعم شركة توماس فور هوست     http://www.thomas4host.com