الأحد الأول من الصـوم الكبير( أحد الكنوز مت 6: 19-34) حصريا بقلم الشماس ملاك حمايه - منتدى ام السمائيين و الارضيين
الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


منتدى ام السمائيين والارضيين


   
العودة   منتدى ام السمائيين و الارضيين > منتدى الاصوام المقدسه > قسم خــــــزين السنه صوم 2017 الصوم الكبير
 
قسم خــــــزين السنه صوم 2017 الصوم الكبير خاص وحصرى بمنتدانا

 
   
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 03-16-2013, 02:13 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية ملاك حمايه جرجس
 

 

 
154 الأحد الأول من الصـوم الكبير( أحد الكنوز مت 6: 19-34) حصريا بقلم الشماس ملاك حمايه





الأحد الأول من الصــوم الكبير
يسر

منتدى أم السمائيين والأرضيين

أن يقدم لكم
{ أحد الكنوز - مت 6 : 19-34 }

"لا تكنزوا لكم كنوزاً على الأرض... بل اكنزوا لكم كنوزاً في السماء"
(مت 19:6-20).
الأحد الأول الصـوم الكبير( الكنوز

بقلم الشماس / ملاك حمايه جرجس

* فى هذا الفصــل من الانجيـــل يوصينا رب المجد أن لانكنز لأنفسنا كنوزا على الأرض حيث يفسد السوس والصدأ وحيث ينقب السارقون ويسرقون .

ونصحنـــا أن يكون كنزنا فى السماء وهذا أفضـــل لأنه هناك فى السمـــاء لآيكون تنقيب من السوس ، ولآ يوجد سارقون .
وأشــار السيد المسيح له كل المجد موضحـــا لنا أيضا بأنه حيث يكون كنـــز الانســان هنـــاك يكون قلبـه مع كنـزه .

* وهنا يريد السيد المسيح أن تكون عقولنــا وقلوبنا دائمــا تشغلهـــــــا السمـاء والأبدية الفضلى وهى الملكوت السمــــائـى مع المسيـــح الهنـا وذاك أفضــــل جدا جدا ولم يتم ذلك الا اذا كانا نعيش حياتنا بقداسة مع الله ، طالبين أولا ملكوت الله وبره ، وذلك ققول السيد المسيح له كل المجد لاتهتموا لحياتكم .... بل اطلبوا أولا ملكوت الله وبره .. وهذه كلهـا تزاد لكم .... فلا تهتموا بالغد ....
ومن هنـــــــا يجوز لنا أن نسمى هذا الاسبـوع باسبوع ملكوت السموات حيث نشعر باهتمام الآب بنـا فلا نعود بعد نهتم بالعالم بل نكون موجهيــن أنظــارنــا الى السمـــاء.
لآن سبب الأمراض النفسية والعصبية والقلق والخوف والرعب من المستقبــل هو لأن كنوزنا فى الأرض حيث قبض الريح .
لذلك رتبت لنا الكنيسة فى هذا الأحد وهو فى أول أيام الصيـــام هذه القراءة من الكتاب المقدس . لكى نكون سالكيـــن فى طريق العطف والاشفاق على المحتاجين الفقراء بكل محبة وسرور لأنهم هم الذين يحولون أو يحملون لنا هذه الكنوز من الأرض الى السماء فمن هنـــــا نكون قد كنزنا لنا كنوزا فى السماء وهذا هو مقصد الرب لنـــــا.
وهذه سوف تكون سبب بركة لنا أمام عرش النعمة يشتمها الرب كرائحة زكية منا ولا ننسى أن الرب هو صاحب الأفضال علينا وأن هذه الكنوز هى من عطاياه لنـــا وأننا ليس لنا أى فضل على العطف على الفقراء لأنه من عطايا الرب التى منحهـــا لنا أعطينا هؤلاء الذين سماهم الرب باخوته الصغار .

* ويجب علينـــــا أن لا ننسى أن السيد المسيـــح هو كنزنا الحقيقى ، لأن ملكوته أبدى ولأن المسيح الهنا لايفســد ولا يشيـــخ ولا يخســـــــــــــر .
ولأن العوده الى السيد المسيح هى العوده للغنى الحقيقى الأبدى .
لأن الغنى الأرضــى غنى مؤقت وليس أبدى . لذلك من الأفضـــــــل أن يضـــع الانســـان كل فكره وقلبه تجـــاه رب المجد يسوع المسيـــح لكى يرث معه ملكوت السموات
( الكنـــز الحقيقـــى ) .

* والعيــن يجب أن تكون بسطة وشبعانه لكى يكون جسدنا نيــتر .
( مت 6 : 22 )
فالعين البسيطة هى التى لاتنظر فى الاتجـــاهــات المختلفة المتضـــاربة الأهداف ، بل يكون لهــــا هدف واحد وفكر واحد فريد غير منقسم ولا متذبذب ، لأن المال دائمـــــــا يجذب له الكثيرون فيتسبب فى بؤسهم واستبعــادهم عن حيـــاة النعمة ، وكل من يخدمه فهــو دائمـــا خاضع للشيطـــــان عدو الخير ، ويصير مهلكا لأن عقل وقلب هذا الانســـان لايهتم الا بالمال وملذات الدنيـــا من مأكل ومشرب وملبس ، والجرى وراء مناصب الدنيـــا والأمور العالميــة الذائلة ، وبذلك يكـــون قد خسر نفسه ، عوضا عن أن يهتم بأبديته السعيده الى مع المسيح ، لأنه بمـــاذا ينتفع الانســان لو ربح العالم كله وخســر نفســه .
فهذه الامور كلهـا من متطلبات الأمم ، لذلك قال رب المجد : اطلبوا أولا ملكوت الله وبره وهذه كلهــا تذاد لكم .. لأن أبانا السماوى يعلم اننا نحتـاج الى هذه الامور كلها .
(مت 6 : 30 - 31 )
* يجب علينا أن نتمثل بأبائنا الرسل الأطهــــار الحواريين الذين طرقوا كل شيء وحسبوه نفاية وخســارة من أجل فضل معرفة السيد المسيـــح وصــاروا كفقراء ولكنهـــم يغنون كثيرين ، وكأن لاشيء لهــم وهم يملكـــون كل شيء .

* وأيضـــــا لنــا مثالا آخـــر وهو القديس العظيم الأنبا أنطونيوس أب كل الرهبــان ، الذى باع ثلاثمائة ( 300 ) فدان من أجود أنواع أراضى الزراعة وقسم كلثمنها وأمواله على الفقراء ، وتبع الرب وكان الرب معه فى الصحراء الهالكة بل وسنده فى أيامه ولن ينســـاه فى كل أيام حيـــاته التى امتدت الى مائة وخمسة سنوات .

*وأيضـــا القديس العظيم الأنبا بولا أول السواح الذى فضل أن يترك ميراثه لأخيـــه بسبب طمع أخيــه دون أن يخصره حاسبا أموال النيا نفاية وأن الانسان لايأخذ معه شيئا عند مماته غير عمله ان كان خيرا أم شرا لذلك ترك كل شىء وذهب للبرية متعبدا للرب طوال حياته دون أن يرى وجه انسان ، وايضا لم ينساة الرب بل كان يقوته ويسد احتيجاته فى داخل الصحراء القاحلة وعند قرب نياحته ارسل له الأنبا أنطونيوس لكى يكفن جسده ويضعه فى القبر بكل كرامة .

*وأيضـــأ الأنبا كاراس السائح الذى ترك الملك وأمواله لأخيــه وكذلك وذهب للبرية لكى يحيا حياة الصلاة والنسك من أجل حبه فى الملك المسيح لكى يكون له نصيبا ملكوت السموات . مع انه كان محبوبا من شعب المملكة بسبب حنيته وعطفه على الفقراء وانصاف المظلومين وهذه أعمال صالحة الا أنه فضل الأفضـــل .

* ولا ننسى القديسة الشهيدة العفيفة دميـــانه التى كانت وحيدة لأبيهـــا الوالى على البرلس والزعفرانة وتركت أموالها وحسبتها نفاية واختارت حياة النسك والعفة وأخذت المسيح حبيبا وعريسا لها بل وجذبت لهذه الحياة معها اربعين عذراء من أجل حياة أفضل وهى أن يكون لهم كنزا فى ملكوت السموات .

* وكذلك القديسين الروميين مكسيموس وأخيــه ودوماديوس الذان اشتاقا الى حياة الرهبنة والذهد فتركا حيــاة الرفاهية والغنى وباعا كل مالهــــما وأعطـــوه للفقراء وأتجهـــوا الى صحراء وادى النطرون بمصر حيث تنتشر الرهبنة ولذلك سندهم الرب ورتب لهم بأن يتقابلا مع العظيم القديس أبو مقار الكبير لكى يتتلمذا ويتعلما منه ويكون مرشدا لهم .

هؤلاء القديسين قد أرسلوا كنوزهم الى السماء بواسطة الفقراء الذين هم حملة الكنوز الى السماء فهناك لايكون سوس ولا سراق .

* ولا ننسى القديس العظيم سمعان الدباغ الرجل البسيط الذى نفذ وصية الرب حرفيا
( فإِنْ فان كَانَتْ عَيْنُكَ الْيُمْنَى تُعْثِرُكَ فَاقْلَعْهَا وَأَلْقِهَا عَنْكَ،
لأَنَّهُ خَيْرٌ لَكَ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ أَعْضَائِكَ وَلاَ يُلْقَى جَسَدُكَ كُلُّهُ فِي جَهَنَّمَ .إنجيل متى 5: 29) ...فقلع عينه بسبب خطية نظرة دون قصد ،من أجل أن تكون له نصيبا فى الحياة الأبدية لذلك أراد الرب أن يكشف لنا ما فعله هذا الرجل تنفيذا لكلام الله بالانجيــل وأيضــا يكرمه فى حيــاته فجعل نقل جبل المقطم على يده فى عهد البابا الأنبا ابرآب ابن زرعة البطريرك الثانى والستون وكان هذا فى
الملك عهد المعز الفاطمى .

* والكنيسة يمتلىء تاريخهـــا بالكثيـــر من أمثال هؤلاء الأبرار الذين هم يتمتعون الآن ( فى فردوس النعيــم ) بكنوزهم التى كنزوها لهم وهم أحيـــاء على الأرض .

لذلك يجب علينا أن نتمثل بهم ونحيا حيـــاة التسليم للسيد المسيح كما أوصانا هو فلا بد أن نرسل كنوزنا نحن أيضــا الى السمــــــاء لكى نجده فى انتظارنا هناك ، وأن تكون أعيننا نيرة مشبعة بالمسيح الحى الذى لايموت فاسحينا قلوبنا لسكناه فيها فهو النصيب الأعظم لنا .
مواظبين دائما على سماع صوته الذى فى الكتاب المقدس لنتمتع بالأحضـــان الأبوية فى هذا الصـــوم وفى درب حياتنا كلهــــا.

متأملين طيور السماء وزنابق الحقــل التى يقوتهــــا الرب الهنا واثقين أنه بالفعــل يعلم احتياجاتنا ويدبر حيـــاتنــــا كما يليق لنـــا مادمنـــا نحن نسير فى دربه لكى يكون لنا نصيبـــا مع القديسين والأبرار وارسين معــا فى ملكوت ابينا الذى فى السموات له كل المجد من الآن والى أبد الآبدين أمين .


الأحد الأول الصـوم الكبير( الكنوز
الأحد الأول الصـوم الكبير( الكنوز
صلوا من أجل الخدمة فى
منتدى أم السمائيين والأرضيين
ومن أجل ضعفى أنا الخاطى
الشماس / ملاك حمايه جرجس
الأحد الأول الصـوم الكبير( الكنوز
الأحد الأول الصـوم الكبير( الكنوز

الأحد الأول الصـوم الكبير( الكنوز







hgHp] hgH,g lk hgwJ,l hg;fdv( Hp] hg;k,. lj 6: 19-34) pwvdh frgl hgalhs lgh; plhdi







التوقيع

آخر تعديل ملاك حمايه جرجس يوم 04-10-2016 في 08:09 PM.
 


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd دعم من شركة توماس فور هوست للاستضافة والتصميم
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ام السمائيين و الارضيين
  دعم من شركة توماس فور هوست    http://www.thomas4host.com دعم شركة توماس فور هوست     http://www.thomas4host.com