سنكسار اليوم السبت 1 من شهر بابه المبارك سنة 1736ش الموافق 12 اكتــوبرسنة 2019 - منتدى ام السمائيين و الارضيين
الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


منتدى ام السمائيين والارضيين


   
العودة   منتدى ام السمائيين و الارضيين > منتدى الكتاب المقدس > قسم السنكسار اليومى
 
إضافة رد
   
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-11-2019, 02:27 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية بن الملك
 

 

 
Thumbs up سنكسار اليوم السبت 1 من شهر بابه المبارك سنة 1736ش الموافق 12 اكتــوبرسنة 2019








سنكسار اليوم السبت بابه المبارك

اليوم أول شهر بابه المبارك سنة 1736ش
الموافق
السبت 12 من شهر اكتــوبر سنة 2019 م

سنكسار اليوم السبت بابه المبارك
أحسن الله إنقضاءه وأعاده علينا وعليكم وانتم فى هدوء واطمئنان

مغفوري الخطايا والآثام ، من قبل مراحم الرّب ترحمني وترحمكم يا آبائي وأخوتي ، آمين
سنكسار اليوم السبت بابه المبارك

- اليوم الأول - شهر بابه
بابة
نسبة إلى اله الزرع (بى نت رت ) لان فيه يكسو وجه الأرض بالخضرة، وله معابد في قنا المشهورة الأن بأسم " بنود أو أبنود " وله معبد أخر في تمي الأمديد بمحافظة الغربية وتسمى " منديس ".
وقد ينسب أيضا إلى المعبود بتاح خالق العالم "بتاح رس أنيف" أي شهر عبادة بتاح.
مركزه منف بالبدرشين
أمثال الشهر : إن صح زرع بابه ، غلب القوم النهابة
إن جاء بابه ، ادخل واقفل البوابة
أشهر محاصيله : رمان بابه


سنكسار اليوم السبت بابه المباركولربنا المجد الدائم الى الأبد أمينسنكسار اليوم السبت بابه المبارك


سنكسار اليوم السبت بابه المبارك
وفى مثل هذا اليوم أيضا


استشهاد القديسة انسطاسية من أهل رومية سنة 250م
( 1 بــابة)


في مثل هذا اليوم استشهدت القديسة أنسطاسية. وكانت هذه المجاهدة من أهل رومية، ابنة لأبوين مسيحيين، قد ربياها أحسن تربية وأدباها بالآداب المسيحية. فلما شبت وأراد والداها تزويجها لم توافق لأنها زهدت أباطيل العالم وشهواته واختارت السيرة الروحانية واشتاقت إلى الأمجاد السماوية من صغرها. فدخلت بعض أديرة العذارى التى في رومية. وتوشحت بالزي الرهباني. وأضنت جسدها بالنسك والتقشف. وكانت لا تتناول طعاما إلا مرة كل يومين. وفى الأربعين المقدسة لم تكن تفطر إلا يومي السبت والأحد بعد صلاة الساعة السادسة من النهار، وكان غذاؤها كل أيام رهبنتها الخبز الجاف والملح.

واتفق أن بعض أديرة العذارى القريبة من الدير الذي تقيم فيه هذه القديسة كانت تحتفل بأحد الأعياد. فأخذتها الرئيسة مع بعض العذارى ومضين للاشتراك في ذلك العيد. وبينما كن ذاهبات، أبصرت هذه القديسة جند داكيوس الملك الكافر يعذبون بعض المسيحيين ويسحبوهم على الأرض. فألتهب قلبها بالمحبة الإلهية وصاحت بهم قائلة: يا قساة القلوب: أهكذا تفعلون بمن خلقهم الله على صورته ومثاله وبذل نفسه عنهم: فقبض عليها أحد الجند وقدمها إلى الأمير. فسألها قائلا: أحقا أنت مسيحية تعبدين المصلوب؟ فأقرت بذلك ولم تنكر. فعذبها عذابا شديدا ثم صلبها وأوقد تحتها النيران فلم تضرها. ولما لم تنثن عن إيمانها بسبب هذه الآلام أمر بأن تقطع رأسها. فصلت صلاة طويلة. ثم أحنت رأسها فضرب السياف عنقها ونالت إكليل الشهادة.

شفاعتها تكون معنا.

سنكسار اليوم السبت بابه المباركولربنا المجد الدائم الى الأبد أمينسنكسار اليوم السبت بابه المبارك
سنكسار اليوم السبت بابه المبارك
بركـة الرب تكون معكم



sk;shv hgd,l hgsfj 1 lk aiv fhfi hglfhv; skm 1736a hgl,htr 12 h;jJJ,fvskm 2019







التوقيع


رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11 Beta 4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ام السمائيين و الارضيين