قراءات يوم الأربعــاء 20 من شهر بؤونة المبارك 1734ش الموافق 27 من يونيو 2018م - منتدى ام السمائيين و الارضيين
الرئيسية التسجيل مكتبي     البحث الأعضاء الرسائل الخاصة


منتدى ام السمائيين والارضيين


   
العودة   منتدى ام السمائيين و الارضيين > منتدى الكتاب المقدس > منتدى القراءات اليوميه
 
إضافة رد
   
   
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-13-2018, 07:27 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
 
الصورة الرمزية ملاك حمايه جرجس
 

 

 
201 قراءات يوم الأربعــاء 20 من شهر بؤونة المبارك 1734ش الموافق 27 من يونيو 2018م





قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش


قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل مقدس من بشارة معلمنا مار لوقا الإنجيلي البشير والرسول الطاهر بركاته
على جميعنا

من مزامير وتراتيل معلمنا داود النبى والملك الطاهر بركاته
على جميعنا

مزامير ( 105 : 14 - 15 )

لَمْ يَتْرُكْ إنْسَاناً يَظْلِمُهُمْ، وَبَكَّتَ ملوكاً مِنْ أجْلِهمْ،
قَائِلاً: " لا تَمَسُّوا مُسَحَائي، وَلا تُسِيئوا إلى أَنبِيائِي ".

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش

مبارك الآتي باسم. الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا،
ربنا يسوع المسيح ابن الله الحي، الذى له المجد الدائم
إلى الأبد آمين.

لوقا البشير ( إصح 11 : 37 ــ 51 )
وَفِيمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ سَألَهُ فَرِّيسِيٌّ أنْ يَأْكُلَ عِنْدَهُ، فَدَخَلَ وَاتَّكَأَ. وَأمَّا الفَرِّيسِيُّ لَمَّا رَأى تَعَجَّبَ أنهُ لَمْ يَغْتَسِلْ أوَّلاً قَبْلَ الأكْلِ. فَقَالَ لَهُ الرَّبُّ: " أنْتُمُ الآنَ أيهَا الفَرِّيسِيُّونَ تُنَقُّونَ خَارجَ الكَأْسِ وَالصَّحْفَةِ، وَأمَّا دَاخِلُكُمْ فَمَمْلُوءٌ اخْتِطَافَاً وَخُبْثاً. أيهَا الْجُهَّالُ، أليْسَ الَّذِي صَنَعَ الْخَارجَ صَنَعَ الدَّاخِلَ أيْضاً؟ بَلْ أَعْطُوا مَا عِنْدَكُمْ صَدَقَةً، وَهَا كُلُّ شَيءٍ يَتَطَهَّرُ لَكُمْ. وَلَكِنْ وَيْلٌ لَكُمْ أيهَا الْفَرِّيسِيُّونَ! لأنكُمْ تُعَشِّرُونَ النَّعْنَاعَ والسَّذَابَ وَكُلَّ بَقْلٍ، وَتَتَجَاوَزُونَ عَنِ الْحَقِّ وَمَحَبَّةِ اللَّهِ. وَكَانَ يَجِبُ أنْ تَفْعَلُوا هذِهِ ولا تَتْرُكُوا تِلْكَ الأُخَرَ. وَيْلٌ لَكُمْ أيهَا الفَرِّيسِيُّونَ! لأنكُمْ تُحِبُّونَ الْمَجْلِسَ الأوَّلَ في الْمَجَامِعِ، وَالتَّحِيَّاتِ في الأسْوَاقِ. وَيْلٌ لَكُمْ أيهَا الْكَتَبَةُ وَالفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! فَإنَّكُمْ مِثْلُ القُبُورِ التي لَيْسَتْ ظَاهِرَةً، والنَّاسُ عَلَيْهَا مَاشُونَ ولا يَعْلَمُونَ! ". فَأجَابَ وَاحِدٌ مِنَ النَّامُوسِيِّينَ وَقَالَ لَهُ: " يَا أيهَا الْمُعَلِّمُ، عِنْدَمَا تَقُولُ هذَا تَشْتِمُنَا نَحْنُ أيْضاً! ". أمَّا هُوَ فَقَالَ: " وَأنْتُمْ أيْضاً أيهَا النَّامُوسِيُّونَ وَيْلٌ لَكُمْ! لأنكُمْ تُحَمِّلُونَ النَّاسَ أحْمَالاً عَسِرَةً وَأنْتُمْ لا تَمَسُّونَ الأحْمَالَ بإحْدَى أصَابِعِكُمْ. وَيْلٌ لَكُمْ! فَإنَّكُمْ تَبْنُونَ قُبُورَ الأنبِيَاءِ، وَآبَاؤُكُمْ قَتَلُوهُمْ. فَأنْتُمْ إذاً تَشْهَدُونَ وَتُسَرُّونَ بِأعْمَالِ آبَائِكُمْ، لأنهُمْ هُمْ قَتَلُوهُمْ وَأنْتُمْ تَبْنُونَ قُبُورَهُمْ. وَمِنْ أجْلِ هذَا أيْضاً قَالَتْ حِكْمَةُ اللَّهِ: إنِّي أُرْسِلُ إلَيْهِمْ أنبِيَاءَ وَرُسُلاً، فَيَقْتُلُونَ مِنْهُمْ وَيَطْرُدُونَهم كيمَا يُنْتَقَمُ مِنْ هذَا الْجِيلِ لِدَمِ جَمِيعِ الأنبِيَاءِ الْمَسْفُوكِ مُنْذُ إنْشَاءِ الْعَالَمِ، مِنْ دَمِ هَابِيلَ إلى دَمِ زكَرِيَّا بن بَرَاشِيَا الَّذِي أُهْلِكَ بَيْنَ الْمَذْبَحِ وَالْبَيْتِ. نَعَمْ، إنِّي أقُولُ لَكُمْ: إنَّهُ سَيُطْلَبُ مِنْ هذَا الْجِيلِ.
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش

قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل مقدس من بشارة معلمنا مار متى الانجيلى البشير والتلميذ الطاهر بركاته

على جميعنا

من مزامير وتراتيل معلمنا داود النبى والملك الطاهر بركاته
على جميعنا
مزامير ( 104 : 12 ، 26 )
أَرْسَلَ مُوسَى عَبْدَهُ وَهارُونَ الَّذِي اخْتَارَهُ،
جَعَلَ فِيهِمَا أَقْوَالَ آيَاتِهِ وَعَجَائِبِهِ، كَيْ يَحْفَظُوا حُقُوقَهُ، ويَطْلُبُوا نَامُوسَهُ.

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
مبارك الآتي باسم. الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا،
ربنا يسوع المسيح ابن الله الحي، الذى له المجد الدائم
إلى الأبد آمين.
من إنجيل مُعلِّمنا متى البشير ( إصح 17 : 1 ــ 9 )
وَبَعْدَ سِتَّةِ أيامٍ أخَذَ يَسُوعُ بُطْرُسَ وَيَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا أخَاهُ وَأَصْعَدَهُمْ عَلَى جَبَلٍ عَالٍ مُنْفَرِدِينَ وَحدَهُمْ. وَتَجْلَّى قُدَّامَهُمْ، وَأضَاءَ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ، وَابْيَضَّتْ ثِيَابُهُ كَالنُّورِ. وَإذَا مُوسَى وَإيلِيَّا قَدْ ظَهَرَا لَهُ يُخَاطِبَانِهِ. فَأجَابَ بُطْرُسُ وَقَالَ لِيَسُوعَ: " يَارَبُّ، إنَّهُ حَسَنٌ لَنَا أنْ نَكُونَ هَهُنَا! أتَشَاءُ أنْ نَصْنَعَ هُنَا ثَلاَثَ مَظَالَّ: وَاحِدَةً لَكَ، وَوَاحِدَةً لِمُوسَى، وَوَاحِدَةً لإيلِيَّا ". فَبَيْنَمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إذَا سَحَابَةٌ نَيِّرةٌ قَدْ ظَلَّلَتْهُمْ، وَصَوْتٌ مِنَ السَّحَابَةِ قَائِلاً: " هَذَا هُوَ ابْنِي حَبِيبِي الَّذِي سُرَّتْ بِهِ نَفْسِي. فَأَطِيعُوهُ ". فَلَمَّا سَمِعَ التَّلامِيذُ سَقَطُوا عَلَى وُجُوهِهِمْ وَخَافُوا جِدَّاً. فَجَاءَ إليهم يَسُوعُ وَلَمَسَهُمْ وَقَالَ لَهُمْ: " قُومُوا، وَلا تَخَافُوا ". فَرَفَعُوا عيونَهُمْ فَلَمْ يَرَوْا أحَداً إلاَّ يَسُوعَ وَحْدَهُ. وَفِيمَا هُمْ مُنْحَدِرِونَ مِنَ الْجَبَلِ أَوْصَاهُمْ يَسُوعُ قَائِلاً: " لا تُعْلِمُوا أَحَداً بِالرُؤيةِ إلى أنْ يَقُومَ ابْنُ الإنْسانِ مِنْ بَيْنِ الأمْوَاتِ ".


قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش

فصلٌ من رسالة مُعلِّمِنا بولس الرسول إلى العبرانيين بَرَكَتُهُ علينا. آمين.
( إصح 11 : 17 ــ 27 )
بِالإيمَانِ قَرَّبَ إبْرَاهِيمُ إسْحَقَ حِينَ جُرِّبَ. وَقَرَّبَ ابْنَهُ الوَحِيدَ ذَاكَ الَّذِي قَبِلَ الْمَوَاعِيدَ بِسَبَبِهِ، الَّذِي قِيلَ لَهُ: " إنَّهُ بِإسْحَقَ يُدْعَى لَكَ نَسْلٌ ". وَافْتَكَرَ في نَفْسِهِ أنَّ اللَّهَ قَادِرٌ أنْ يُقِيمَهُ مِنَ الأمْوَاتِ، فَمِنْ أجْلِ هذَا أخَذَهُ بِمِثَالٍ. بِالإيمَانِ مِنْ أجْلِ مَا سَيَكُونُ بَارَكَ إسْحَقُ يَعْقُوبَ وَعِيسُو. بِالإيمَانِ يَعْقُوبُ عِنْدَ مَوْتهِ بَارَكَ كُلَّ وَاحِدٍ مِنْ ابْنَيْ يُوسُفَ، وَسَجَدَ عَلَى رَأْسِ عَصَاهُ. بِالإيمَانِ يُوسُفُ عِنْدَ مَوْتهِ ذَكَرَ خُرُوجَ بَنِي إسْرَائِيلَ وَأَوْصَى مِنْ أجْلِ عِظَامِهِ. بِالإيمَانِ مُوسَى، لَمَّا وُلِدَ، أخْفَاهُ أبَوَاهُ ثَلاَثَةَ أَشْهُرٍ، لأنهُمَا رَأَيا الصَّبِيَّ جَمِيلاً، وَلَمْ يَخَافَا مِنْ أمْرِ الْمَلِكِ. بِالإيمَانِ مُوسَى لَمَّا كَبِرَ أَنْكَرَ أنْ يُدْعَى ابْناً لابْنَةِ فِرْعَوْنَ، وَشَاءَ بالأحْرَى أنْ يَتَألَّمَ مَعَ شَعْبِ اللَّهِ أفْضَلَ مِنْ أنْ يَتَنَعَّمَ بِالْخَطِيَّةِ زَمَنَاً يَسِيراً، إذْ جَعَلَ عَارَ الْمَسِيحِ عِنْدَهُ أنهُ غِنى عَظِيمٌ أوْفَرُ مِنْ كُنُوزِ مِصْرَ؛ لأنهُ كَانَ يَنْتَظِرُ حُسْنَ الْمُجَازَاةِ. بِالإيمَانِ تَرَكَ مِصْرَ وَلَمْ يَخَفْ مِنْ غَضَبِ الْمَلِكِ، لأنهُ ثَبَتَ لغَيرِ المَنْظُورِ مِثْلَ وَاحِدٍ مَنْظُورٍ.

" نعمةُ اللَّهِ الآبِ فَلْتَحِلْ عَلَى أرواحِنا يا آبائي وإخْوَتي. آمين. "

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش


فصلٌ من رسالة مُعلِّمنا بطرس الرسول الثانية بركاته علينا. آمين.
(
إصح 1 : 19 ، إصح 2 : 1 ــ 8 )
وَثَابِتٌ عِنْدَنَا كَلامُ الأنبِيَاءِ، هذَا الَّذِي هُوَ نِعْمَ مَا تَصْنَعُونَهُ إذَا تَأمَّلْتُمْ إلَيْهِ، كَمِثْلِ سِرَاجٍ مُضِيءٍ في مَوْضِعٍ مُظْلِمٍ، حتَّى يَظْهَرَ النَّهَارُ، وَالنُّورُ يُشْرِقَ وَيَظْهَرَ في قُلُوبِكُمْ، وَهذَا أَوَّلاً فَاعْلَمُوهُ: أنَّ كُلَّ نُبُوَّاتِ الْكُتبِ لَيْسَ تَأْوِيلُهَا مِنْ ذَاتِهَا خَاصَةً. وَلَيْسَتْ بِمَشِيئَةِ إنْسَانٍ جَاءَتْ نُبوَّةٌ في زَمَانٍ، بَلْ تَكَلَّمَ أُنَاسٌ بِإرَادَةِ اللَّهِ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَقَدْ كَانَ أنْبِيَاءُ كَذَبَةٌ في الشَّعْبِ، مِثْلُ مَا يَكُونُ فِيكُمْ مُعَلِّمُونَ كَذَّابُونَ، هَؤُلاءِ الَّذِينَ يَأتونَ بِبِدَعِ هَلاكٍ. وَالسَّيِّدُ الَّذِي اشْتَرَاهُمْ يَجْحَدُونَهُ، وَيَجْلِبُونَ عَلَى أنْفُسِهِمْ هَلاَكَاً سَرِيعاً. وَكَثِيرُونَ يَنْجَذِبُونَ نَحْوَ نَجَاسَاتِهِمْ، وَمِنْ قِبَلِهِمْ يُجَدَّفُ عَلَى طَرِيقِ الْحَقِّ. وَبِالظُّلْمِ وَكَلامِ البَاطِلِ يَتَّجِرُونَ بِكُمْ، هَؤُلاءِ الَّذِينَ دَيْنُونَتُهُمْ مُنْذُ البَدْءِ لا تَبْطُلُ، وَهَلاكُهُمْ لا يَنْعَسُ. فَإنْ كَانَ اللَّهُ لَمْ يُشْفِقْ عَلَى الْمَلائِكَةِ الَّذِينَ أَخْطَأوا، لكِنْ أَسْلَمَهُمْ في وِثَاقِ الظُّلْمَةِ والزَّمْهَرِيرِ لِيُحْفَظُوا للدَّيْنُونَةِ مُعَذَّبِينَ، وَالعَالَمُ الأوَّلُ لَمْ يُشْفِقْ عَلِيهِ، لكِنّ نُوْحَ الثَّامِنَ الْمُنَادِيَ بِالبِرِّ حَفِظَهُ، وَأتَى بِمَاءِ الطُّوفَانِ عَلَى العَالَمِ الْمُنَافِقِ. وَالْمُدُنُ الأُخَرُ سَادُومُ وَعَامُورَةُ أحْرَقَهُمَا، وَحَكَمَ عَلَيْهِمَا بالْخَسْفِ، وَجَعَلَهُمَا عِبْرَةً لِلمُنَافِقِينَ الَّذِينَ سَيَكُونُونَ، وَالصِّدِّيقُ لُوطٌ خَلَّصَهُ مِنْ ظُلْمِهِمْ، ومِنْ تَقَلُّبِهِمِ الرَّدِيءِ وَسُلُوكِهِمِ النَّجِسِ. لأنهُ بِالنَّظَرِ وَالسَّمْعِ كَانَ الصِّدِّيقُ سَاكِناً بَيْنَهُمْ، وَيَوْماً فَيَوْماً كَانُوا يُحْزِنُونَ نَفْسَ الصِّدِّيقِ بِأعَمَالٍ مُخَالِفَةٍ لِلنَّامُوسِ.

" لا تُحِبُّوا العَالَمَ ولا الأشْيَاءَ التي في العَالَمِ،
لأنَّ العَالَمَ يمْضِي وَشَهْوَتُهُ مَعَهُ،
وأمَّا مَنْ يَعمل مَشِيئَةَ اللهِ فإنه يَثْبُت إلى الأبدِ. آمين. "

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
فصلٌ من أعمالِ آبائِنا الرُّسل الأطْهَارِ المشمُولينَ بنعمَةِ الروحِ القُدُسِ.

بَرَكَاتُهُمْ المُقدَّسةُ فَلْتَكُنْ مَعَنا. آمين.

( إصح 15 : 21 ــ 29 )
لأنَّ مُوسَى مُنْذُ الأجْيَالِ الْقَدِيمَةِ، لَهُ في كُلِّ مَدِينَةٍ مَنْ يَكْرِزُ بِهِ، إذْ يُقْرَأُ في الْمَجَامِعِ في كُلِّ سَبْتٍ. حِينَئِذٍ رَأى الرُّسُلُ والقُسُوسُ وَكُلُّ الكَنِيسَةِ أنْ يَخْتَارُوا رِجَالاً مِنْهُمْ، لِيُرْسِلُوهُمْ إلى أنْطاكِيَةَ مَعَ بُولُسَ وَبَرْنَابَاسَ: يَهُوذَا الَّذِي يُدْعَى بَرْسَبَاسَ، وَسِيلاَس، رَجُلَيْنِ مُتَقَدِّمَيْنِ في الإخْوَةِ. وَكَتَبُوا بِأيْدِيهِمْ لِلرُّسلِ وَالقُسُوسِ والإخْوَةِ الَّذِينَ في أنْطَاكِيَةَ وَكِيلِيكِيَّةَ والشَّامِ: أيهَا الإخْوَةُ الَّذِينَ مِنَ الأُمَمِ افْرَحُوا لأننا قَدْ سَمِعْنَا أنَّ قَوْمَاً مِنْكُمْ قَدْ خَرَجُوا فَأقْلَقُوكُمْ، إذْ يُمِيلُونَ أنْفُسَكُمْ بِأقْوَالٍ لَمْ نَقُلْهَا. فَقَدْ رَأيْنا وَاجْتَمَعْنَا بِرَأْيٍ وَاحِدٍ وَاخْتَرْنَا رَجُلَيْنِ وَأرْسَلْنَاهُمَا إلَيْكُمْ مَعَ حَبِيبَيْنَا بَرْنَابَاسَ وَبُولُسَ، أُنَاسٌ قَدْ بَذَلُوا أنْفُسَهُمْ عَلَى اسْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ. فَأَرْسَلْنَا مَعَهُمَا يَهُوذا وَسِيلاَسَ، وَهُمَا أيْضاً يُخْبِرَانِكُمْ بِهذَا الْقَوْلِ. لأنَّ الرُّوحَ القُدُسَ قَدْ ارْتَضَى وَنَحْنُ أيْضاً أنْ لا نُزِيدَ عَلِيكُمْ ثِقْلاً أكْثَرَ، غَيْرَ هذِهِ الأشْيَاءِ الضَرُورِيَةِ: احْفَظُوا نُفُوسَكُمْ مِنْ ذَبَائِحِ الأوْثَانِ، وَمِنْ دَمِ الْمَيتِ، وَالْمَخْنُوقِ، وَمِنَ الزِّنَا، وَهذِهِ إذَا حَفِظْتُمْ نُفُوسَكُمْ مِنْهَا فَنِعمَ مَا تَصْنَعُونَ. كُونُوا مُعَافَيْنَ.


" لَمْ تَزَلْ كَلِمَةُ الرَّبِّ تَنْمُو وتَكْثُرُ وتَعْتَزُ وتَثْبُتُ، في بِيعَةِ اللَّهِ الْمُقَدَّسَةِ. آمين. "
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس.
فصل مقدس من بشارة معلمنا مار متى الانجيلى البشير والتلميذ الطاهر بركاته

على جميعنا

من مزامير وتراتيل معلمنا داود النبى والملك الطاهر بركاته
على جميعنا


مزامير ( 98 : 5 ، 6 )
مُوسَى وَهَارُونُ في كَهَنَتِهِ، وَصَمُوئيلُ في الَّذِينَ يَدْعُونَ بِاسْمِهِ. كَانُوا يَدْعُونَ الرَّبَّ وَهُوَ كَانَ يَسْتَجِيبُ لَهُمْ. بِعَمُودِ الغَمَامِ كَانَ يُكَلِّمُهُمْ.

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش

مبارك الآتي باسم.الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا،
يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من.

الآن وإلى الأبد آمين.

يوحنا ( إصح 23 : 14 ــ 36 )
الْوَيْلُ لَكُمْ أيهَا الكَتَبَةُ والْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأنكُمْ تُغْلِقُونَ مَلَكُوتَ السَّمَوَاتِ قُدَّامَ النَّاسِ، فَأنْتُمْ لا تَدْخُلُونَ ولا تَدَعُونَ الآتِينَ أنْ يَدْخُلُوا. وَيْلٌ لَكُمْ أيهَا الكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأنكُمْ تَطُوفُونَ الْبَحْرَ والبَرَّ لِتَصْنَعُوا دَخِيلاً وَاحِداً، وإذا كَانَ فَتُصِّيرُونَهُ ابْناً لِجَهَنَّمَ مُضَاعَفَاً عَلِيكُمْ. وَيْلٌ لَكُمْ أيهَا القَادَةُ العُمْيَانُ! القَائِلُونَ: مَنْ يَحْلِفُ بِالْهَيْكَلِ فَلَيْسَ بِشَيءٍ، وَمَنْ يَحْلِفُ بِذَهَبِ الْهَيْكَلِ كَانَ عَلَيْهِ. أيهَا الْجُهَّالُ وَالعُمْيَانُ! أيمَا أَعْظَمُ: الذَّهَبُ أَمِ الْهَيْكَلُ الَّذِي يُقَدِّسُ الذَّهَبَ؟ وَمَنْ يَحْلِفُ بِالْمَذْبَحِ فَلَيْسَ بِشَيءٍ، وَمَنْ يَحْلِفُ بِالْقُرْبَانِ الَّذِي فَوْقَهُ كَانَ عَلَيْهِ. يا أيهَا الْجُهَّالُ والْعُمْيَانُ! أيمَا أَعْظَمُ: الْقُرْبَانُ أَمِ الْمَذْبَحِ الَّذِي يُقَدِّسُ القُرْبَانَ؟ فَمَنْ يَحْلِفُ بالْمَذْبَحِ فَقَدْ حَلَفَ بِهِ وَبِكُلِّ مَا فَوْقَهُ. وَمَنْ يَحْلِفُ بالْهَيْكَلِ فَقَدْ حَلَفَ بِهِ وبِالسَّاكِنِ فِيهِ، وَمَنْ يَحْلِفُ بِالسَّمَاءِ فَقَدْ حَلَفَ بِعَرْشِ اللَّه وبِالْجَالِسِ عَلَيْهِ. وَيْلٌ لَكُمْ أيهَا الكَتَبَةُ وَالفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأنكُمْ تُعَشِّرُونَ النَّعْنَاعَ وَالشّبَثَّ وَالكَمُّونَ، وَتَرَكْتُمْ عَنْكُمْ أثْقَلَ النَّامُوسِ: الْحُكَمَ وَالرَّحْمَةَ والإيمَانَ. وَكَانَ يَجِبُ أنْ تَعْمَلُوا هذِهِ وَلا تَتْرُكُوا تِلْكَ. أيهَا القَادَةُ العُمْيَانُ! الَّذِينَ يُصَفُّونَ عَنِ البَعُوضَةِ وَيَبْلَعُونَ الْجَمَلَ. وَيْلٌ لَكُمْ أيهَا الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّونَ! لأنكُمْ تُنَظِّفُونَ خَارجَ الكَأْسِ وَالصَّحْفَةِ، وَدَاخِلُهُمَا مَمْلُوءٌ اخْتِطَافَاً وَنَجَاسَةً. أيهَا الفَرِّيسِيُّ الأعْمَى! طَهِّرْ أوَّلاً دَاخِلَ الكَأْسِ وَالطَّاسِ لِكَيْ يَتَطَهَّرَ خَارِجُهُمَا. الْوَيْلُ لَكُمْ أيهَا الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأنكُمْ تُشْبِهُونَ قُبُوراً تَبْدُو مُبَيَّضَةً، خَارِجُهَا يَظْهَرُ حَسناً، وَدَاخِلُهَا مَمْلُوءٌ عِظَامَ أمْوَاتٍ وَكُلَّ نَجَاسَةٍ. هكَذَا أنْتُمْ أيْضاً: تَبْدُو ظَوَاهِرُكُمْ لِلنَّاسِ مِثْلُ الصِّدِّيقِينَ، وَبَوَاطِنُكُمْ مُمْتَلِئَةٌ رِياءً وَكُلَّ إثْمٍ. وَيْلٌ لَكُمْ أيهَا الكَتَبَةُ وَالفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ! لأنكُمْ تَبْنُونَ قُبُورَ الأنْبِيَاءِ وَتُزَيِّنُونَ مَدَافِنَ الأبْرَارِ، وَتَقُولُونَ: لَوْ كُنَّا في أيامِ آبَائِنَا لَمْ نَكُنْ شُرَكَاءَهُمْ في دَمِ الأنْبِيَاءِ. فَتَشْهَدُونَ إذاً عَلَى نُفُوسِكُمْ أنكُمْ أبْنَاءُ قَتَلَةِ الأنْبِيَاءِ. وَأَكْمَلْتُمْ أنْتُمْ أيْضاً مِكْيَالَ آبَائِكُمْ. أيهَا الْحَيَّاتُ أوْلادَ الأفَاعِي! كَيْفَ تَهْرُبُونَ مِنْ دَيْنُونَةِ جَهَنَّمَ؟ مِنْ أجْلِ هذَا هأنَذا أُرْسِلُ إلَيْكُمْ أنْبِيَاءَ وَحُكَمَاءَ وَكَتَبَةً، فَتَقْتُلُونَ مِنْهُمْ وَتَصْلِبُونَ، وَتَجْلِدُونَ مِنْهُمْ في مَجَامِعِكُمْ، وَتَطْرُدُونَهم مِنْ مَدِينَةٍ إلى مَدِينَةٍ، لِكَيْ مَا يَأتِيَ عَلَيْكُمْ كُلُّ دَمٍ زَكِيٍّ سُفِكَ عَلَى الأَرْضِ، مِنْ دَمِ هَابِيلَ الصِّدِّيقِ إلى دَمِ زَكَرِيَّا بْنِ بَرَاشِياالَّذِي قَتَلْتُمُوهُ بَيْنَ الْهَيْكَلِ وَالْمَذْبَحِ. الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إنَّ هذِهِ جَمِيعَهَا تَأتِي عَلَى هذَا الْجِيلِ.

قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش
قراءات الأربعــاء بؤونة المبارك 1734ش







rvhxhj d,l hgHvfuJJhx 20 lk aiv fc,km hglfhv; 1734a hgl,htr 27 d,kd, 2018l







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.11 Beta 4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات ام السمائيين و الارضيين